الأسعار المعروضة لا تشمل ضريبة القيمة المضافة

طقس : عندما تخرج الشخصيات من صفحات الرواية

طقس : عندما تخرج الشخصيات من صفحات الرواية

بائع
دار جامعة حمد بن خليفة للنشر
سعر عادي
35.00 SR
سعر البيع
35.00 SR
تكلفة الشحن ستحسب عند اتمام الدفع
يجب أن تكون الكمية 1 أو أكثر

طقس : عندما تخرج الشخصيات من صفحات الرواية - أمير تاج السر

تندرج الرواية ضمن ما يسمى بكتابة الكوابيس، وبالتالي قُيّدَت لها صناعة منطقها الخاص، ما يؤكد على ذلك الأسطر الثلاثة الأخيرة، والتي حددت نهاية مباغتة بشكل جنوني، وأعادت تشكيل النص بكامل شخوصه في ذهن القارئ، بعدما تمّ تحضيره بتقديم عدد من الشخصيات غريبة الأطوار. عرضها صاحب “قلم زينب” بأسلوب ساخر يقترب من الكوميديا السوداء، حيث السحر يواري الفطنة، والفطنة تنطوي على قدر كبير من الاحتيال البائس.

تبحث الرواية في التأثير المتبادل بين الواقع والافتراضي، وإمكانية نشوء نص مشابه لآخر مكتوب في الواقع. إذ يجيد الروائي، بحدسهِ الفضولي، التقاط المألوف وغير المألوف وجعل السرد يتنوع للوصول إلى تساؤل مفتوح بقي دون إجابة “هل بالإمكان حدوث نهاية واحدة للواقع والافتراضي معا؟” ولا سيما أنّ بطل الرواية ذاته قد هجر مهنة تدريس الرياضيات إلى كتابة الروايات، وأشهرها تلك التي تشكّل موضوع رواية “طقس”، هي رواية “أمينات الجوع” والتي أعاد أمير تاج السر كتابتها داخل روايته الأصل، أي بمعنى آخر: بتنا نقرأ رواية داخل أخرى، وراح الكاتب يستخدم الراوي كي يقدم بعض أفكاره في الكتابة الروائية. بحيث يجد في الحي العشوائي “وادي الحكمة” واحدا من كنوز الكتابة، ويفكر أن يقيم عشّا من الصفيح في الحي ليكتب عن الحي كلّه.

لا يبخل علينا صانع الحكايات الرفيع أمير تاج السر بأحد منابع حكاياته، من أولئك الذين يمتلكون قدرة فائقة على السرد، لكنهم لا يمتلكون موهبة تطويع اللغة. مع إشارة الكاتب على لسان الراوي إلى أنّ “العالم العربي يمتلئ بكلّ ما يحتاجه الروائي”.

للإطلاع على مزيد من إصدارات الدار

امير