.

سوسيولوجيا الفن الإسلامي

سوسيولوجيا الفن الإسلامي

بائع
منتدى المعارف
سعر عادي
38.00 SR
سعر البيع
38.00 SR
تكلفة الشحن ستحسب عند اتمام الدفع
يجب أن تكون الكمية 1 أو أكثر

سوسيولوجيا الفن الإسلامي - فردريك معتوق 

رغبت في إظهار جمال تراث فني هو، في نظري غير قابل للتشويه، لفرادته وتميز فضائه»، هذا إضافة إلى محاولته «إظهار ما أراه أساسيًّا، وهو ارتباط الفن الإسلامي بالمجتمعات الإسلامية، العربية وغير العربية، حيث ساهم مسار هذه المجتمعات الاجتماعي والثقافي، في نظري، في إبراز أهم سمات الفن الإسلامي، أعني التوحيد». على أن هذين الإظهارين تبلورت معطياتهما ملياً، على مدى عشرة فصول، جمع آخرها خلاصة الكتاب، الذي اثبثق مضمونه من رحم الفكرة التالية، التي شكلت قاعدة نهوض مقوماته الجامعة: «الفن الإسلامي باعتباره فناً للمسلمين، حيث لم يجد فنانوه في أي لحظة من لحظات تاريخهم الاجتماعي حاجة إلى اللجوء إلى سواه، للتعبير عن معنى آخر غير معنى الوجود الإلهي، لا في الموضوعات ولا في الأشكال ولا في المعاني، لذا فإنه «يتنفس ويحيا بشرايينه الاجتماعية، لا بل بإمكاننا القول إن الاجتماعي في هذا الفن، لشدة أصالته وبلاغة تمثيليته، تحول إلى نزعة مجتمعية شاملة»
وفي خلاصتها، تشهد الدراسة للفن الإسلامي بأنه: صنف خاص من الفنون، في مجاله وموضوعاته ومعناه، يدين بوجوده، جوهراً، للدين الإسلامي، فلولاه لما أبصر النور بكل بساطة. وهو فنّ يتحرك في مجال الفنون الدينية، غير أن حركته، في هذا المجال، تختلف عن حركة سواه، لأنّه فن جوهراني يوحي برسالة روحانية خاصة، لا ينكشف مضمونها الحقيقي إلا لمشاهد جوهراني أيضاً، يشارك هذا الفن نظرته الفريدة إلى العالم والكون. وموضوعات الفن الإسلامي كلها، في العمارة والأرابسك والخط، مستوحاة من الدين الذي هو مرشد للنظر إلى أمور الحياة كما إلى أمور الكون، لذلك تنطلق نظرة الفنان المسلم وموضوعاته من فوق، من السماوات والكون الأبعد والمجرد، لا من تحت، من الأرضيات والطبيعيات.

للإطلاع على مزيد من إصدارات الدار