.

ليس لدى الكولونيل من يكاتبه - ساعة الشؤم

ليس لدى الكولونيل من يكاتبه - ساعة الشؤم

بائع
المدى للنشر والتوزيع
سعر عادي
بيعت كلها
سعر البيع
29.00 SR
تكلفة الشحن ستحسب عند اتمام الدفع
يجب أن تكون الكمية 1 أو أكثر

ليس لدى الكولونيل من يكاتبه - ساعة شؤم - غابرييل غارسيا ماركيز - ترجمة صالح علماني 

قصة رجل عسكري برتبة كولونيل، سُرح من الخدمة العسكرية بعد أن كان يشارك في الحرب الأهلية التي وضعت أوزارها ليجد نفسه يعيش براتب تقاعدي زهيد مع زوجته في كوخٍ صغير. أحداث مؤلمة يطلعنا عليها غابرييل غارسيا ماركيز في روايتة فمنذ ان إنتهت تلك الحرب لم يفعل الكولونيل شيئاً سوى الانتظار.
أما قصة (في ساعة الشؤم) فتدور أحداثها في قرية كولمبية. عن منشورات حول البلدة، تلخص أسرار الناس المحليين المخزية والمُشينة يظل كاتبها مجهول الهوية. وعندما يقتل رجلٌ عشيق زوجته المزعوم بعد معرفة خيانتها له، يقرر رئيس البلدية أن يتصرف بشكل غريب !

للإطلاع على مزيد من إصدارات الدار

للإطلاع على مزيد من مؤلفات الكاتب