تاريخ الفلسفة الروسية

تاريخ الفلسفة الروسية

بائع
آفاق للنشر والتوزيع (مصرية)
سعر عادي
57.00 SR
سعر البيع
57.00 SR
تكلفة الشحن ستحسب عند اتمام الدفع
يجب أن تكون الكمية 1 أو أكثر

 تاريخ الفلسفة الروسية - نيقولاي لوسكي

يوضح الكتاب أن الشعب الروسي اعتنق الديانة المسيحية عام 988، وما إن ترجمت مؤلفات آباء الكنيسة إلى لغة الكنيسة السلافية حتى كانت أول معرفة للشعب الروسي بالفلسفة.
يكشف الكتاب أن قرون الاحتلال التتري، ثم الانعزالية التي عانتها موسكو كانت سبباً في حرمان الشعب الروسي من التعرف إلى الفلسفة الأوروبية الغربية، ولم يتصل المجتمع الروسي بالثقافة الغربية على نطاق واسع إلا بعد فتح بطرس الأكبر نافذة تطل على أوروبا، وسرعان ما أثر النفوذ الغربي في موقف الشعب من الكنيسة، وشاع التفكير الفولتيري الحر بين طبقة النبلاء، كما ظهرت من ناحية أخرى رغبة عارمة في التوغل إلى أغوار سحيقة من الحياة الدينية، والعثور على معنى «المسيحية الحقة» وتطبيقها في مجال العمل.
وترجع بداية التفكير الفلسفي المستقل في روسيا إلى اثنين من أصحاب النزعة السلافية هما «إيفان كيريفسكي» و«خومياكوف»، وفلسفتهما محاولة التغلب على النمط الألماني في التفلسف عن طريق الاستعانة بقوة التفسير الروسي للمسيحية، هذا التفسير القائم على مؤلفات الآباء الشرقيين تغذيه السمات المميزة للحياة الروحية الروسية، ويقدم لنا هذا الكتاب الذي راجع ترجمته الراحل د. زكي نجيب محمود تاريخ الفلسفة الروسية منذ بداية التفكير الفلسفي المستقل على يد هذين الاثنين، حتى التطورات الحديثة في الفلسفة الروسية.