كل عام وأنتم بخير، كل الطلبات بعد تاريخ 24 رمضان ستشحن بعد إجازة عيد الفطر بمشيئة الله

قطر وتغير السياسة الخارجية:جلفاء،أعداء

قطر وتغير السياسة الخارجية : حلفاء ، اعداء

بائع
العربي للنشر والتوزيع
سعر عادي
29.00 SR
سعر البيع
29.00 SR
تكلفة الشحن ستحسب عند اتمام الدفع
يجب أن تكون الكمية 1 أو أكثر

قطر وتغير السياسة الخارجية حلفاء ، أعداء - عرفات علي جرغون 

"مع تولي الأمير ""حمد بن خليفة آل ثاني"" الحكم في قطر عام 1995 إثر انقلاب أبيض على أبيه، ظهر الأمير الجديد مصممًا على إعادة صياغة السياسة الخارجية لبلاده بشكل يمنحها مكانة خاصة في الإقليم لا تشبه تلك التي كانت عليها من قبل، غير أنه واجه عدم ترحيب من دول مجلس التعاون وبعض الدول العربية بالانقلاب في قطر، وهو ما خلق بيئة إقليمية محيطة بقطر يمكن وصفها بأنها شبه عدائية، ما دفع الأمير الجديد إلى الارتكاز في صياغة سياسته الخارجية على الاحتماء بقوة تسانده على البقاء في الحكم أولاً ثم المساعدة في تنفيذ مشروعه الخاص بتعظيم مكانة بلاده ثانيًا.ولجأ الأمير ""حمد"" إلى اعتماد سياسات المكانة والدور في تحديد العلاقات الخارجية القطرية وتعظيم قوة ومكانة الدولة على الساحة الإقليمية، وجعل من مهمة التجديد الداخلي لخدمة أهداف السياسة الخارجية على قمة أولوياته.فكان أن أعاد صياغة سياسة جديدة تؤسس لنهج جديد في معالجة القضايا الداخلية والخارجية تتجلى في تبني خيار الإنفتاح السياسي، وتعظيم قدرات بلاده الاقتصادية، وتعظيم الدور الذي تلعبه القوة الإعلامية في العلاقات الخارجية لدولة قطر على المستويين الإقليمي والدولي، وذلك في ظل العولمة وثورة المعلومات والاتصالات، لذا جاء إنشاؤه قناة الجزيرة كإحدى أهم الأدوات الدبلوماسية التي اعتمدت عليها السياسة الخارجية لقطر لتعزيز مكانتها إقليميًا ودوليًا."

للإطلاع على مزيد من إصدارات الدار