بنت مولانا مع ملحق قطائف من رباعيات مولانا جلال الدين الرومي

بنت مولانا مع ملحق قطائف من رباعيات مولانا جلال الدين الرومي

بائع
نينوى للنشر
سعر عادي
38.00 SR
سعر البيع
38.00 SR
تكلفة الشحن ستحسب عند اتمام الدفع
يجب أن تكون الكمية 1 أو أكثر

بنت مولانا - مورل مفروي

ثمة علاقة وثيقة بين رواية "بنت مولانا" والتاريخ الخاص (السيرة الذاتية) لمولانا جلال الدين الرومي، فتحديد الكاتبة مورل مغروي، أماكن بعينها، وذكر تواريخ محددة، وإيراد أسماء لأشخاص عاصروا جلال الدين الرومي، تنهض دليلاً على هذه العلاقة بين الروائي والتاريخي، وبين الخيالي والواقعي.

تدور أحداث الرواية في القرن الثالث عشر الهجري، وهي رواية تطرح أسئلة كبرى وتبحث عن الأجوبة، يتقاسم البطولة مع شخصية الشيخ (مولانا) شخصية تاريخية أخرى هي شمس الدين التبريزي الذي سوف يتزوج من (كيميا) وهي فرد من أسرة مولانا جلال الدين الرومي وقد زوّجت شمس الدين بعد رجوعه من دمشق. أما أفدكيا فهي زوجة فاروق وأم كيميا.

وفي الرواية تبدو الشخصية الحورية هي (كيميا) ، التي لاحظت أمها أفدكيا من بلوغها سن الثامنة أنها فتاة متوحدة ومختلفة عن أخويها؛ فضلاً عن أنها بالغة الجمال مما جعلها تخاف عليها في غيباتها الطويلة في الحقول الواسعة، بالإضافة إلى أنها تنطق بآيات من القرآن الكريم لا تفهم معناها. في هذه اللحظة تذكرت الأم ذلك الشيخ الغريب الذي مر ببلادهم قبل أن يمنضي إلى دمشق ولكنه بلغها رسالة وقد كانت يومها حاملاً بـ (كيميا) فأومأ إلى بطنها: "سيكون الوليد نبتاً، سمّها كيميا، ثم توقف كمن يفكر، وقال: ينتظرها مستقبل كبير ..." ... وبالفعل سيكون لزواجها من شمس الدين السبب في اقترابها من مقامات متقدمة في مراقي الصوفية والمسالك الروحانية، التي ستكون على حساب الجسد وحاجاته – كما يبدو في الرواية – بالعكوف على العبادات والتأملات والقراءات التي يحفل بها المشهد الروائي، الذي تقدم فيه الكاتبة لنا شخصيات روائية / تاريخية قلقة، تبحث عن الحقيقة، تنتهج نهج التصوف، وتنخرط في علاقة توحد مع المحبوب الله – فتغدو الرواية نوعاً من التاريخ بقدر ما هي سيرة.

وينتهي الكتاب بملحق يتضمن سيرة حياة جلال الدين الرومي، وعلاقته الحميمة بشمس الدين، وموقف مريدي الإمام من العلاقة بين الشيخ والقطب، "وقيل أنهم قتلوه في النهاية بطريق عودته إلى تبريز في فارس" أي شمس الدين. وأما ختام الرواية "مقتطفات من رباعيات جلال الدين الرومي" البالغة نحو (1659) رباعية.

جلال الدين الرومي

للإطلاع على مزيد من إصدارات الدار