العقل والحرية في فلسفة هوبز السياسية

العقل والحرية في فلسفة هوبز السياسية

بائع
جداول للنشر والترجمة
سعر عادي
60.00 SR
سعر البيع
60.00 SR
تكلفة الشحن ستحسب عند اتمام الدفع
يجب أن تكون الكمية 1 أو أكثر

العقل والحرية في فلسفة هوبز السياسية - البكاي ولد عبدالملك 

رُبّ صيغة استشكالية تسوغ التخريج الثُلاثي للعمل: بحث في للإنسان من مقام تدبُّر وضعه الأنطولوجي، يليه تدبُّر البُعد الإپيستيمي والاستعمال السياسي للعقل في صلته بالحرية، قبل تتويج العمل باستخراج العناصر الأساسية لنظرية توماس هوبز في الدولة، باعتبارها كلًّا اصطناعيًّا من عمل العقل ذاته. وقد أوضح الباحث التصوُّر الحديث للإنسان الذي نتج عن الحداثة الفلسفية وسمته الكبرى التشديدعلى الدنيوية - من خلال إيلاء الانفعالات (أو الأهواء) ولاحقها الرغبة موضعًا موجِبًا يحرِّرها من سطوة الفضائل التي تجعلها لا تقوم بذاتها، بل العقل هو ما يحدِّد حُكمها هي مجرد "رذائل" إذا تُركت لذاتها وهي "الجانب المنفعل" في الإنسان إذا امتثلت "لقواعد توجيهٍ" عقلانية؛ ويركِّز تبعًا لذلك على الفاعلية التي لتلك الأهواء، وهو ما يقوده إلى عرض نظرية "الجهد" (= الكوناتوس) الشهيرة التي تجمع معطيات الفيزياء إلى الفيزيولوجيا إلى الأخلاق .

للإطلاع على مزيد من إصدارات الدار