.

سياسة فوكو (السلطة، المعرفة، الهيمنة)

سياسة فوكو - السلطة ، المعرفة ، الهيمنة

بائع
دال للنشر والتوزيع
سعر عادي
46.00 SR
سعر البيع
46.00 SR
تكلفة الشحن ستحسب عند اتمام الدفع
يجب أن تكون الكمية 1 أو أكثر

سياسة فوكو (السلطة، المعرفة، الهيمنة) - مصطفى الحسناوي

تتمثل إحدى العناصر الحساسة التي يتصدى لها منتقدوا فوكو، وفي أن السلطة في نظره تكتسح كل شيء وتحتكره وأنها لا تقاوم إلى الحدّ الذي يجعل كل مقاومة باطلة لكنه يقترح من جهته الجينيالوجيا كمنهج مستساغ للنقد الإجتماعي المحايث، منهج يشتغل دون أن يخضع لأية مسلحة مستقلة أوطوباوية.

لا يشخص فوكو عوارض النزوعات الإنتظامية الإكراهية التي تسود الثقافة الغربية إلا أنه هو نفسه خاضع لها، إن منهجه ذا الإيحاءات النيتشية لا يتغيا صياغة نموذج لتعويض ذلك بل يمنحنا عناصر لتفسير إحساسه بالكبت وبالدوافع التي تقوده أحياناً لممارسة نقد الحاضر.

إن كل إشتغال فوكو الفلسفي وكتاباته متحور حول مسألة الحرية، سواء حين رام إعادة تحديد وظيفة الفلسفة في علاقتها باطيقا éthique المثقف، أو حين أعاد محورة التساؤلات الكنطية حول نقد التبعية والخضوع، أو حين استدعى مشكلة النهائية ضمن منظور أركيولوجي، أو حين اقترح تحديداً جينيالوجيا لإقتصاد الحقيقة، أو حين عمل في آخر إنتاجاته النظرية ضمن ما سماه [جمالية الوجود] على تحديد موقع الذات داخل التاريخ.

تنطرح مسألة الحرية هذه في تمفصلها مع الحقيقة بإعتبارها مسألة سياسية مرتبطة بضمان حريات فعلية، قد تدفعنا لتملك حقيقة تاريخنا وتحديد موقعنا داخل التقليد العام السائد أو العالم الأخلاقي الذي يحكم في الذهنيات والسلوكات؛ لقد ابتعد فوكو عبر نقده للنزعة الإنتروبلوجية، عن كل تصور فلسفي طوباوي مرتبط بمستوى الحريات الشكلية، وإذا كانت الإنتروبلوجيا لا تهبنا نوعاً من الحرية إلا في الإطار الذي تضفي فيه علينا طبيعة فعلية، فإن فوكو يفترض بأن طبيعتنا لا تتشكل من الخصوصيات والمميزات التي تتحكم في كل مجتمع سياسي.

للإطلاع على مزيد من إصدارات الدار
للإطلاع على المزيد عن ميشيل فوكو