دفاعاً عن إدوارد سعيد

دفاعا عن إدوارد سعيد

بائع
رؤية للنشر والتوزيع
سعر عادي
27.00 SR
سعر البيع
27.00 SR
تكلفة الشحن ستحسب عند اتمام الدفع
يجب أن تكون الكمية 1 أو أكثر

دفاعاً عن إدوارد سعيد - فخري صالح 

"يقوم الإعلام الصهيوني في أميركا، وبعض الصحف والمجلات المتعاطفة مع اليمين الصهيوني في أميركا وبريطانيا بشنّ حملات متتابعة على إدوارد سعيد، فبعد أن وصفته مجلة كومنتري، قبل أكثر من عشر سنوات، بأنه "بروفيسور الإرهاب" نشرة المجلة نفسها مقالة إضافية لمحام يهودي أمريكي يدعى جستس رايد فاينر يتهم فيها إدوارد سعيد بأنه زيف سيرته الذاتية واختلق قصّته ولا يصحّ أن يسمّي نفسه لاجئاً. وقد تبنت صحيفة "الديلي تلغراف" حملة واسعة ضد إدوارد سعيد.
إلى جانب ذلك فإنه وعندما صدرت سيرة إدوارد سعيد الذاتية "خارج المكان" تبين أن الضجة التي أثارها فاينر كانت زوبعة في فنجان، هدفها سياسيّ في الأساس يترافق مع بعض استحقاقات الحلّ النهائيّ للقضيّة الفلسطينيّة، وترمي إلى تكذيب الرواية الفلسطينية عن الاحتلال الذي بنى دولة إسرائيل على أنقاض الشعب الفلسطيني وأرضه وحقوقه. وقد كان إدوارد سعيد ضحيّة ملائمة لكونه مفكراً وناقداً وأكاديميّاً لامعاً في أمريكا والغرب، ولكونه في الآن نفسه مدافعاً صلباً عن حقوق الفلسطينيّين في الصحافة والمجتمعات الأكاديمية وعلى شاشات التلفزيون في أمريكا والعالم.

على صفحات هذا الكتاب يقوم فخري صالح بالتصدي لأضاليل فاينر ودوائر الإعلام الصهيونيّة الحاقدة التي روّجتها، ويستعرض ما كتب في الصحافة الأمريكيّة حول الموضوع، بالإضافة إلى دفاعات المؤلف التي تلقي الضوء على جوانب من فكر إدوارد سعيد في ما يتعلق بمعنى الهوية، ومفهوم المثقف، والمشاركة السياسيّة."

للإطلاع على مزيد من إصدارات الدار

للإطلاع على المزيد عن إدوارد سعيد 

ادوارد