الأسعار المعروضة لا تشمل ضريبة القيمة المضافة

فصول التماثيل في تباشير السرور

فصول التماثيل في تباشير السرور

بائع
منشورات الجمل
سعر عادي
15.00 SR
سعر البيع
15.00 SR
تكلفة الشحن ستحسب عند اتمام الدفع
يجب أن تكون الكمية 1 أو أكثر

"فصول التمائيل في تباشير السرور" لمؤلفه أمير المؤمنين أبي العباس "عبد الله بن المعتز" يتحدث عن جملة آداب الشراب ومنزلته عند جماهير الخلفاء، ومشاهير الوزراء، وحكماء الأطباء، ورؤساء العلماء، وفهماء العرب، وظرفاء أهل الأدب الذين قالوا فيه شعراً ونثراً. يقول عبد الله بن المعتز عن هذا الكتاب: ".... بنيته على فصول أربعة، تحيط بأصول المنفعة، وجعلت كل فصل منها قائماً بنفسه، ومنتظماً بمحاوره. فجعلت (الفصل الأول) مفرداً لما قيل في الكروم والأعناب وفضائل الشراب، ومشهور خاصته المذكورة عند الخاصة وعلامته المحيطة بأفعاله الموجودة منه في شريف جوهره ولطيف نسيمه وظريف حركته، في حديثه ومتوسطه وعتيقه وذلك على معرفة ألوانه عند علماء الطب كالأحمر والأصفر والأبيض والأسود. ...وجعلت (الفصل الثاني) مفرداً لما قيل من الدلال على اختيارات أنواع الأشرية من الروم والفرس والعرب، فأوردت سبب الاختلاف الحادث في محبتها له من قبل الأشكال والحركات والبلدان. ثم أتبعته بذكر جماعة الأواني كالزقاق والدنان والأباريق المفردة بأنفسها والمقرونة بغيرها وذكرت الكاسات والجامات والكيزان والصواني والأقداح والقناني وختمت ذلك بأصحاب الشراب. وجعلت (الفصل الثالث) مفرداً في تحريم الشراب وتحليله وما جاء من التعرض منه فيما له مثل منفعته...وجعلت (الفصل الرابع) في وجود سبب السكر واختلاف افعال الأقداح فيه وتباين حركاته في الأبدان إلى غير ذلك من أوصاف فضائله والإرشاد إلى استدعائه وذمه ورفعه عن جوهر العقل وما قيل في العربدة والاعتذارات عن جرائر السكر والخمار وأنواع علاجاته...".

للمزيد من إصدارات الدار