.

الرأسمالية والاشتراكية والديمقراطية

الرأسمالية والاشتراكية والديمقراطية

بائع
المنظمة العربية للترجمة
سعر عادي
بيعت كلها
سعر البيع
112.00 SR
تكلفة الشحن ستحسب عند اتمام الدفع
يجب أن تكون الكمية 1 أو أكثر

كتاب الرأسمالية والاشتراكية والديمقراطية، هو من أبرز الكتب الخاصة بالنظرية الاجتماعية في القرن العشرين. ومنذ صدوره في العام 1942 احتلّ مرتبة مميزة في الأوساط العلمية فكتبت آنذاك مجلة New English Weekly أنه سيبقى كتاباً مهماً لا يستطيع أي باحث في السوسيولوجيا والاقتصاد أن يظلّ من دون معرفةٍ به. كان "جوزيف أ. شومبيتر" يرى أن بذور انهيار الرأسمالية كامنةٌ في داخلها هي نفسها، وفي الوقت ذاته كان ناقداً قاسياً للاشتراكية المركزية، وهذا ما أثار جدالاً واسعاً حول الكتاب والمؤلف معاً، إلا أن شومبيتر الذي رفض أن يكون مدافعاً عن الرأسمالية وعن الاشتراكية المركزية، شقّ طريقاً أخرى ممهداً السبيل أمام تفكير جديد بالحركات الاجتماعية وبدورها المتصاعد في حياتنا المعاصرة. ومن أجل الإحاطة بالموضوع بالشكل الكافي، قسم المؤلف كتابة إلى خمسة أقسام تفرعت منها ثمانية وعشرون فصلاً، وقد جاء توزيع الأقسام على الشكل التالي: -القسم الأول: "العقيدة الماركسية". -القسم الثاني: "هل تقدر الرأسمالية على البقاء؟". -القسم الثالث: "هل تنجح الإشتراكية؟". -القسم الرابع: "الإشتراكية والديمقراطية". -القسم الخامس: "لمحة تاريخية عن الأحزاب الإشتراكية".

للمزيد من إصدارات الدار

الرأسماليه