.

عندما يبدأ التاريخ

عندما يبدأ التاريخ

بائع
دار الفارابي
سعر عادي
20.00 SR
سعر البيع
20.00 SR
تكلفة الشحن ستحسب عند اتمام الدفع
يجب أن تكون الكمية 1 أو أكثر

عندما يبدأ التاريخ - برتران بادي

في كتابه "عندما يبدأ التاريخ" يحاول برتران بادي التأسيس لعصر جديد هو عصر "بدايات نهاية التاريخ". لقد ظلت العلاقات الدولية تُفهم على مدى قرون كمسألة صدام متمادٍ بين الدول. إن هذه الفكرة قد تبدو مبتذلة لكثرة ما وردت تكراراً وقلما تعرضت للنقض، وهنا يتساءل المؤلف كيف يمكن أن يُبنى على مصدر مبتذل "برامج سياسية من قبيل ما تعبر عنه شعارات تدعو إلى إنقاذ الأمة، وتذكّر، بقدر معين، بمبدأ عدم التدخل في شؤون الدول الأخرى والدعوة إلى احتواء نزعة تعددية الأطراف، والحد من الهجرة، وإعادة الإعتبار إلى الحدود ...". ولكن، إذا كانت نهاية التاريخ تهدد البشرية، ما هو دور غريزة البقاء ، بالتأكيد ستتمكن أقله من تأخيرها.

هذا هو النزاع الدائر في الغرب اليوم بين المسلمات الجوهرية التاريخانية، واليقينيات الجوهرية، والشيء المؤكد أن العالم يتغير بعكس ما يفكر به هؤلاء أو يسعون إليه ...

مقاربات عديدة يتم مناقشتها في هذا الكتاب من وجهة نظر كتّاب غربيون ومن خلال فلسفة التاريخ ومفرداتها، الحرب، السلام، العدو، الصديق، الحياد، فن تنظيم العيش المشترك، التحالفات، التبعية، التنافس، العدالة، وحق الشعوب وغيرها وكل ذلك "من أجل أن يبدأ التاريخ حقاً".

للإطلاع على مزيد من إصدارات الدار