.

خطاب التضامن الاسلامي في ضوء حملة نابليون على مصر والشام وموقف المغرب منها

خطاب التضامن الاسلامي في ضوء حملة نابليون على مصر والشام وموقف المغرب منها

بائع
الشبكة العربية للأبحاث والنشر
سعر عادي
75.00 SR
سعر البيع
75.00 SR
تكلفة الشحن ستحسب عند اتمام الدفع
يجب أن تكون الكمية 1 أو أكثر

 لا يخفى على أحد أهمية "فرضية التضامن" من حيث إنها مطلب إسلامي تؤيده العقيدة ويدعو إليها الدين، وتُروّج له مكونات الدولة والمجتمع. من هنا، سعى الدكتور محمد حواش في كتابه "خطاب التضامن الإسلامي"، إلى رصد صور التضامن ومراقبة درجة حصوله من خلال إلقاء الضوء على طبيعة العلاقات التي كانت - ولا تزال - تربط بين غرب العالم الإسلامي وشرقه من حيث الهويتين العقدية والحضارية لمختلف الشعوب الإسلامية، مركّزاً على خصوصية هذه العلاقات من جهة، وخطورة التحديات التي كانت تعتريها من جهة ثانية. حيث سخر المؤلف بحثاً كبيراً للإجابة على تساؤل حول الموقف التاريخي للمغرب العربي أثناء الحدث الاستعماري الذي طال مصر والشام عبر أربعة قضايا رئيسية هي أقسام هذا الكتاب عبر اثني عشر فصلا: في تعامل السلطة السياسية المتمثلة بسلطان البلاد وقتها مع نداءات الجهاد التي تصله من السلطان العثماني، وموقف النخب العلمية والشخصيات السياسية وطبقة التجار في كونهم اعتبروه غزوا صليبيا أم أدركوا المغزى العميق لهذا الحدث الاستعماري غير المسبوق، وتفاعل الشعب المغربي مع هذا الحدث عبر المقاومة والجهاد، وعن حقيقة موقف الجالية المغربية في مصر والشام من الحملة الفرنسية وهل انضم أفرادها إلى المستعمرين أم شاركوا في المقاومة والجهاد ضدهم.

محمد حواش

للإطلاع على مزيد من إصدارات الدار