الشحن مجاني عبر ريدبوكس للطلبات فوق 119 ريال

لم يصلح الأدب ؟

لم يصلح الأدب ؟

بائع
دار الكتاب الجديد
سعر عادي
بيعت كلها
سعر البيع
23.00 SR
تكلفة الشحن ستحسب عند اتمام الدفع
يجب أن تكون الكمية 1 أو أكثر

يراهن أنطوان فى هذا الكتيب -الذى فى الأصل عنوان محاضرة مهمة ألقيت بالكوليج دى فرانس- على قيمة للأدب وجوهره، وما يمكن أن يمدنا به من عناصر القوة فى كينونتنا اليومية. والتساؤل عن مكمن فائدته فى حياتنا الاجتماعية وسلطته التربوية والتثقيفية التى طالما اقترنت به وبتعريفه، متأملا وظيفته فى ظل التغيرات الكوكبية والقيمة التى فى وسعه توصيلها فى راهننا، والمكانة التى ينبغى أن يحتلها فى فضاءينا العام والخاص.

كما يقدم الباحث توصيفاً فريداً لبلورة تفكير جدى وفلسفى فى حقيقة الأدب ودوره فى المجتمعات البشرية ويقف عند بعض الكبار الذين أحلوا الأدب ووظيفته مكانتهما الاعتبارية فى المجتمعات الإنسانية، متأملا نماذج لأعمال كتاب وأدباء عالميين جعلوا الأدب شغلهم الشاغل، وجسر عبورنحوالجميل والأبدى، وحاولوا استكناه حقيقته، وتكريسه مجالا لا لطلب المتعة واللذة فحسب، بل أداة من أدوات المعرفة التى تغير مسار الحياة وتمنحها مذاقا خاصاً وفريداً، بل تعجز حقول معرفية أخرى عن محاكاتها أو مجاراتها بحكم ما يتمتع به الأدب من قدرة بلاغية وشاعرية خلاقة تخرق حجب اللغة والواقع فى آن.