.

مورفي -نوبل

مورفي -نوبل

بائع
المدى للنشر والتوزيع
سعر عادي
30.00 SR
سعر البيع
30.00 SR
تكلفة الشحن ستحسب عند اتمام الدفع
يجب أن تكون الكمية 1 أو أكثر

ولد صامويل باركلي بيكيت في 13 نيسان 1906 بدبلن في أيرلندا. في عام 1923 التحق بيكيت بكلية ترينيتي بدبلن وتخصص في الآداب الفرنسية والإيطالية وحصل على الليسانس فيهما عام 1927. في العام 1928 توجّه بيكيت إلى باريس وعمل أستاذاً للغة الإنجليزية في إحدى المدارس هناك، وفي هذه الأثناء تعرَّف إلى جيمس جويس (1882 - 1941). في عام 1935 كتب روايته الأولى «مورفي». في عام 1947 كتب بيكيت مسرحيته «في انتظار جودو». عام 1969 حصل بيكيت على جائزة نوبل للأدب، ولما سمعت زوجته بالخبر قالت: إنها كارثة، واختفى بيكيت تماماً ولم يذهب إلى حفل تسليم الجائزة. في 22 كانون الأول1989 مات بيكيت بعد تعرضه لأزمة في جهازه التنفسي. روايته «مورفي» دائماً ما تمنح القرّاء متعة خاصة، على الرغم من أن ثلاثيته الشهيرة – «مولوي»، «مالون يموت»، «اللامسمى» – كانت أكثر نضجاً، إلا أن مورفي تذكّرنا بسحر الأعمال الكبرى، مثل البحث عن الزمن المفقود، ويوليسيس جيمس جويس، وصخب وعنف فوكنر، فهي رواية تكشف إحساس بيكيت بمأزق الإنسان المعاصر، استغرق بيكيت في كتابة مورفي ثلاث سنوات، وقد نشرها الناقد الفني هربرت ريد على حسابه الخاص، أعجبت جيميس جويس، لكنها لم تعجب القرّاء. بطل الرواية الذي نتعرف عليه في الصفحات الأولى جالساً على كرسيه الهزاز، وهو الشيء الوحيد في هذا العالم الذي يتمسك به، حاول بيكيت في الرواية أن يستعرض قدرته على مزج الفلسفة بالسرد الروائي، فنقرأ على لسان البطل إشارات إلى بيركلي وليبنيتز وشذرات من فتغنشتاين وتلميحات إلى أفلاطون، يكتب هارولد بلوم أن مورفي تمثل خلاصة فكر غربي يعتبر أن الجسد هو سجن للعنصر الروحي في الإنسان.