.

مراسلات أندريه جيد و أندريه سواريز ( 1908 - 1920)

مراسلات أندريه جيد و أندريه سواريز ( 1908 - 1920)

بائع
دار أوغاريت
سعر عادي
30.00 SR
سعر البيع
30.00 SR
تكلفة الشحن ستحسب عند اتمام الدفع
يجب أن تكون الكمية 1 أو أكثر

في فضاء من الوقت قدره اثنتا عشر عامًا، تبادل أندريه جيد وأندريه سواريز خمسة وأربعين رسالة، سبقت في أغلبها الحرب العالمية الأولى. كتب جيد اثنتي وعشرين رسالة منها، وسواريز ثلاثة وعشرين. تبدأ المراسلات هنا من كانون الأول 1908، وتنتهي في شباط 1920.
هذه المجموعة موجودة اليوم في المكتبة الأدبية لجاك دوسيه، الذي يدين بامتلاكها لزوجتَي أندريه سواريز وأندريه جيد. ولكي أسمح للقارئ متابعة الروابط بين الكاتبين على نحو منطقي، لجأت إلى تصنيف مراسلاتهما وفق التسلسل الزمني.
إن المنفعة الأساسية التي تقدّمها قراءة هذه المراسلات ذات طابع إنساني أكثر منه أدبي. فما يبرز خاصة هو قصة الرابط الحميمي بين الكاتبين المهّمين، وقصة تطور تقلبات صداقتهما، وجهودهما الخائبة في نهاية المطاف. ومع ذلك، ليس علينا أن نستنتج أن هذه المراسلات لا تلقي أي ضوء على الحركة الأدبية للعصر.
قد يبدو مفاجئًا من الوهلة الأولى وفي 19 كانون الثاني/ يناير 1948، أي قبل وفاة أندريه سواريز بعدّة أشهر، سجّل أندريه جيد من جديد في "اليوميّات": " فاليري، وبروست، وسواريز، وكلوديل، وأنا نفسي، على الرغم من أننا كنا مختلفين أحدنا عن الآخر، فنحن أصحاب السنّ نفسه، وكنت سأقول: من الفريق نفسه، إذا بحثت عما كنا سنُعرَف به، رغم ذلك، أعتقد أنه الازدراء الذي نبديه للواقع." يشكّل هذا التكريم النهائي من معلّم لمعلّم آخر سبب الوجود الحقيقي في نشر هذه الرسائل.