.

في لغة القصيدة الصوفية

في لغة القصيدة الصوفية

بائع
دار الكتاب الجديد
سعر عادي
60.00 SR
سعر البيع
60.00 SR
تكلفة الشحن ستحسب عند اتمام الدفع
يجب أن تكون الكمية 1 أو أكثر

للمزإن قراءة النتاجات الصوفيّة لايمكن لها أن تكون قاطعة ونهائية، وماكتب عنها، في معظمه، يتّسم" بالمتابعة التاريخية الوصفية، ويتغيّا إصدار الأحكام القضائية، تفعيلاً لسلطة قراءة مذهبية تتعامل مع النص لا من خلال حمولاته الدلالية الاحتمالية، بل بوصفه وثيقة تاريخية، وقرينة ترجيحيّة، وذلك مشرب يجنح بالدراسات الأدبية والنقدية عن مسارها الحقيقي؛ فالدخول إلى أجواء النصوص، والارتياد في فضاءاتها لايتأتى عبر هذه المنطلقات، ولايستقيم وفق تلك الأغراض والنوايا.
ولأسباب ذاتية وموضوعية، ما فتئت تراودني فكرة تتعلق بإنجاز دراسة بحثية حول القصيدة الصوفيّة، بعد أن سنحت دراسة سابقة بملامسة بعض أطيافها وتجلياتها، وكانت حافزاً على مغامرة الدخول إلى حمى تلك التخوم الغائمة، وهي تومئ بإغراء فريد وغريب، كلما التبس أسلوبها، وتمنعت معانيها، وعندها تقترن آلام القراءة والاستنطاق بلذة الكشف والتواصل، وفي هذا بعض من الأسباب الذاتية، يضاف إليها المكونات النفسية والثقافية التي شكلت عقل الباحث ووجدانه؛ فالأجواء التي عاشها، ولايزال يعيش بعضاً منها، ولو بصفة مراقب، تضج بالنماذج والرموز الصوفية، أقوالاً وأفعالاً، وهي من الكثرة والشيوع بما يكفي لتشكيل وجدان طفل في أرياف ليبيا، يتابع مايجري باهتمامٍ، وبشيءٍ من الوجل والاحترام."

للمزيد من إصدارات الدار

القصيده الصوفيه