لنقل المتجر لمستودع جديد سيتوقف الشحن لغاية 27 أغسطس

طردت اسمك من بالي

طردت اسمك من بالي

بائع
دار أزمنة
سعر عادي
بيعت كلها
سعر البيع
30.00 SR
تكلفة الشحن ستحسب عند اتمام الدفع
يجب أن تكون الكمية 1 أو أكثر


يعد صوت الشاعر الهندي الأحمر آمبرتو أكابال تجسيد حقيقي لثقافة الكيتشي مايا بتقاليدها الشفاهية، ومعارفها الخاصة (تقويم المايا، النظام العددي، المرجعيات المكانية والزمانية، المعتقدات والأساطير، الأغاني والموسيقى). فالحكايات التي كانت ترويها الأم له في صغره، هي التي جعلته يتعلق – كما يقول – بفن القول، وهي التي غذّت خياله بالصور والإستعارات، التي ترى في الإنسان إبناً للطبيعة وجزءاً منها ... لهذا يتردد في قصائده صدى تلك الوحدة المتناغمة مع العالم، حيث يمنح الشاعر صوته للنهر والشلال، للطائر والنبع، للشجرة والنار؛ فيضفي عليا حضوراً معرفياً وإنفعالياً عبر لغة نضرة، شفافة، بعيدة كل البعد عن الحذلقة والتعقيد، تنجح على نحو باهر في منح القارىء الإحساس بتلاشي الحدود بين العالمين الداخلي والخارجي في لحظات تنوير شعري مدهش: "النار جاثية / تطفىءُ حزن الحطب / تنشدُهُ / غناءها الحماسيّ / الحطبُ متّقداً / يستمعُ بشغف / حتى ينسى / أنّه كان شجراً". إنها قصيدة صافية، تنفتح على جمال العالم وأسراره، وعلى آمال الإنسان وآلامه؛ هي دعوة للإستسلام لفتنة خاطفة تعبر عن نفسها عبر صور وإيقاعات يتردد صداها في أعماق اللآشعور، وتغوص في ذاكرة الحياة، الحياة التي عاشها الشاعر وسط هضاب غواتيمالا وفي أعالي جبالها الشاهقة مع أبناء شعبه، الذين هاجروا إلى المدن طمعاً في لقمة العيش فلم يجدوا إلا الظلم والإستغلال.

يضم الكتاب قصائد للشاعر أمبرتو أكابال تحت عنوان (طردت إسمك من بالي) نقلها إلى العربية (وليد السويركي) وقدم لها بمقدمة حول حياة الشاعر (أكابال) وتجربته الشعرية.