.

حياة السيد موليير

حياة السيد موليير

بائع
منشورات الجمل
سعر عادي
30.00 SR
سعر البيع
30.00 SR
تكلفة الشحن ستحسب عند اتمام الدفع
يجب أن تكون الكمية 1 أو أكثر

 صاحب (المعلم ومارغريتا) و(قلب كلب)؛ يعود إلى الثقافة العربية، إذاً، برواية لا تقل براعة ودهشة، متناولاً سيرة المؤلف والفنان المسرحي الباريسي جان باتيست بوكلن، الشهير بموليير؛ في رواية تفترض من عنوانها أنها تنتمي لأدب السيرة الروائية، إلا أن عبقرية بولغاكوف، تخرج من السياق السانتيمتري، لكتابة هكذا أعمال، مقترحاً عدة مسارات مبتكرة، كان أولها البعد الفنتازي للرواية. ولأن كاتبنا الروسي هو أيضاً ممثل وكاتب مسرحي، فإن دخوله عالم موليير "البرجوازي" (وهو سبب آخر لتعتيم الرواية، سوفيتياً)، لم يكن كأي دخول وهو يتوغل في حياة وسيرة أديب فرنسا الخالد منذ القرن السابع عشر الميلادي. مفتتحاً الرواية بوصفه المؤلف- الراوي وأحد شخوص العمل الروائي، مستوقفاً تلك القابِلة التي ولَّدت موليير، ومنبهاً بأن تعتني جيداً بالطفل: " افهمي أنّ هذا الطفل الذي ولّدتِه في دار آل بوكلن ليس سو السيد موليير.. لذا كوني حذرة!". وبهذا المنوال، نجد الراوي (المؤلف) يدخل بين حينٍ وآخر إلى أحداث الرواية، يعترض هذه الشخصية أو يحاور تلك، عندما يلزم الأمرُ، بسخرية فنتازية لم تنفصل عن تجارب كتابات بولغاكوف الأدبية السابقة.

للمزيد من إصدارات الدار

حياه