.

حكاية أبو جاسم الكرادي

حكاية أبو جاسم الكرادي

بائع
منشورات الجمل
سعر عادي
15.00 SR
سعر البيع
15.00 SR
تكلفة الشحن ستحسب عند اتمام الدفع
يجب أن تكون الكمية 1 أو أكثر

بكثير من التواضع أو الحذر أو الرغبة في إعلاء شأن الكتاب يلجأ الفنان والخطاط والشاعر العراقي "محمد سعيد الصكار" في كتابه "حكاية أبو جاسم الكرادي" إلى حيلة في الكتابة عندما يضع ملهاته الساخرة على لسان صديقه وابن محلته البغدادية "أبو جاسم الكرادي" وهو تخفي يصطنعه الصكار ليكتب مرافقته الشعرية الساخرة منسوبة إلى "أبو جاسم الكرادي" (الوجه الآخر للصكار) الذي سيقف خلف الكواليس ليتفرج معنا على ما يحدث بعد أن يدعوه صديقه "أبو جاسم" إلى ليلة من ليالي العمر في قصر من تصور قصور الحكام. يصبح المؤلف والراوي شاهدين على تلك الليلة الليلاء التي لعب الخمر فيها في الرؤوس، فينزل أبو جاسم كالصاعقة فوق رؤوس الجميع، ويفرغ ما في قريحته الشعرية من أحكام بحق من حضر تلك الحفلة، إبتداءً من الصحفي إلى الغجريات والوزراء والمسؤولين والنواب، ثم أخيراً السيد (بهجو أفندي) بطل المسرحية الذي يتلقى، في مسك الختام، شتائم من العيار الثقيل "والله" إن المرء ليموت شهيداً في مثل هذه الليلة. ورأسك لأطلقن لساني فيهم بكلام تعتز به الكرادة، ويلجهج به العراقيون".
هكذا "دقت الطبلة ورفع الستار" وبدأت الحفلة الموعودة التي سيهجو فيها أبي جاسم جميع الموجودين ويفضح زيفهم بكم هائل من الأزجال والأمثال والأشعار هي بالأساس من تأليف الصكار التي يختلط فيها العامي العراقي بالفصيح بأسلوب سلس لا يخلو من مرح...

للمزيد من إصدارات الدار