.

بارنابي ردج - جزآن

بارنابي ردج - جزآن

بائع
آفاق للنشر والتوزيع (مصرية)
سعر عادي
112.50 SR
سعر البيع
112.50 SR
تكلفة الشحن ستحسب عند اتمام الدفع
يجب أن تكون الكمية 1 أو أكثر

تُعدّ الرواية أولى كتابات ديكنز التاريخية، إذ تدور أحداثُها عام 1780، وبالتحديد حول ما يُعرَف بـ"شغَب غوردون"، وهي الاحتجاجات التي رفعت مقولة "لا للبابوية" شعاراً لها. ورأى العمل النور ــ أوّل مرّة ــ عندما نُشر على أجزاء في دورية "ساعة السيد هامفري" التي أصدرها الروائي بين عامَي (1840 و1841).

ورغمَ أنّ الرواية لم تنل حظوة عند دارسي الأدب والنقّاد، مثل ما حازت عليه روايات أُخرى سطّرها ديكنز، إلا أنه لا يمكن إغفال قيمتها التاريخية، كما أنّ البعض ينظرُ إليها بوصفها "عتبة أُولى" ما كان لولاها أن يصل صاحب "أوليفر تويست" إلى ما وصل إليه.

تستلهم الرواية في عناصرها المختلفة إطاراً تاريخياً حدث في إنكلترا أواخر القرن الثامن عشر، هو مزيج من الصراعات الدينية ذات الخلفية السياسية، في طور كانت "الإمبراطورية التي لا تغرب عنها الشمس" تعيش على وقع تهديدات كُبرى، سواء من قوى استعمارية منافسة مثل فرنسا، أو حرب الاستقلال الأميركية. ومن هُنا، فإنّ قراءة هذا العمل تُحيلُ بشكلٍ أو بآخر إلى العمل التاريخي الأبرز لديكنز، أي "قصّة مدينتين"، التي اشتُهرت باتّخاذها من الثورة الفرنسية وأحداثها خلفيّة لها.

وكعادته، يحشد الروائي الإنكليزي في أعماله مظاهر شتّى من البؤس الاجتماعي، كما يرصد حالات الفقر والفاقة التي تلمّ بعموم الشعب، مقابل طبقة النبلاء التي تتمكّن دائماً من تخليص نفسها؛ بسبب تغلغلها في العلاقات السلطوية، فتؤمّن مصالحها عبر تلك القناة.