الأسعار المعروضة لا تشمل ضريبة القيمة المضافة

الأنثروبولوجيا الرقمية

الأنثروبولوجيا الرقمية

بائع
هيئة البحرين للثقافة والآثار
سعر عادي
53.00 SR
سعر البيع
53.00 SR
تكلفة الشحن ستحسب عند اتمام الدفع
يجب أن تكون الكمية 1 أو أكثر

 «الأنثروبولوجيا الرقمية»، وهو كتاب يضم مجموعة من البحوث مقسمة على خمس أجزاء، كتبها على التوالي أكاديميين أنثروبولوجيين، تحت إشراف (هيذر أ.هورست) الأستاذة في كلية الميديا والتواصل بأستراليا، و(دانييل ميلر) أستاذ الثقافة المادية في كلية لندن الجامعية، متطرقين من خلاله لحقل جديد يدرس الفضاء الرقمي بوصفه فضاءً أنثروبيولوجيًا، ليكون بوابة للإطلال على العديد من الدراسات المستقبلية، والأبحاث الجديدة المتعلقة بالوسائط الرقمية والتكنولوجيا.يتوسّع الكتاب في دراسة مختلف المجالات المتعلقة بالرقمي، ويقاربها بالمفاهيم الأنثروبولوجية، كما تتشعب أطاريحه داخل السياق الواحد، بدءًا بمقدمته التي تمثل الجزء الأول من الكتاب والتي كتبها المشرفان عليه، وهي مقدمة موسّعة تسلط الضوء على هذا الموضوع، تحت عنوان «الرقمي والإنساني؛ تمهيد للأنثروبولوجيا الرقمية»، وهذه المقدمة لوحدها تمثل كتيبًا مستقبلاً، إذ جاءت متجاوزة (90) صفحة.ومن خلالها يتبيّن أن هدف الكتاب، إلى جانب دراسة النظريات الجديدة في الأنثروبولوجيا، استعمالها لتعزيز فهم ما نحن عليه الآن، «وما كنا عليه دائمًا»، كما يقول المشرفان، إذ «بإمكان الرقمي أن يكون أداة فاعلة للتفكير مليًا في ما يعنيه أن نكون بشرًا»، وهي المهمة الأساسية للأنثروبولوجيا.ويرتكن الكتاب إلى ستة مبادئ، تشكل في مجملها الأسئلة والانشغالات الرئيسة للأنثروبولوجيا الرقمية، من حيث هي تخصص، وأول هذه المبادئ أن الرقمي نفسه يكثف الطبيعة الجدلية للثقافة، وأن الإنسانية ليست ذرة واحدة عظم وسيطها بانبثاق الرقمي، بالإضافة إلى الالتزام بالشمولية التي هي أساس المنظور الأنثروبولوجي حول الإنسانية، إلى جانب تأكيد أهمية النسبية الثقافية والطبيعية الكونية لمصادفتنا الرقمي، وإنكار الافتراضات القائلة إن الرقمي يجانس بالضرورة ويعطي صوتًا ورؤية لأولئك الذين تم تهميشهم من طرف الحداثيين. أما المبدأ الأخير فهو الاعتراف بمادية العوالم الرقمية التي هي ليست أقل أو أكثر مادية من العوالم التي سبقتها.وتطوف المقدمة على العديد من المفاهيم الإيضاحية، وهي في الحقيقة مقدمة عسيرة، مالم تقرأ مجددًا بعد الانتهاء من قراءة الكتاب نفسه، إذ تتطرق لمفاهيم من قبل «الثقافة ومبدأ الأصالة الزائفة»، و«منهجية التجاوز من خلال مبدأ الشمولية»، و«الصوت ومبدأ النسبية»، و«المعيارية ومبدأ المادية»، وغيرها من المفاهيم التي لا يمكن استضاحها ما لم تكن لدى القارئ خلفية متصلة بالموضوع، إلا بعد الانتهاء من قراءة الموضوعات التي يزخر بها الكتاب.

للمزيد من إصدارات الدار

الانثروبولجيا الرقميه