قول في التسامح

S.R 32
الشركة :  المركز الثقافي العربي
النوع :  كتاب ورقي
حالة التوفر :  متوفر


يعد صرخة فى وجه التعصب الدينى الذى ميز تلك المرحلة التى عاش فيها فولتير، حيث الصراع بين الكاثوليك والبروتستانت, واستهدف منه أن يجعل من البشر كائنات أكثر رحمة ووداعة. يتحدث الكتاب عن مصرع جان كالاس( ينتمى للأقلية البروتستانتية) على يد التعصب الدينى المذهبي، وينتهى بانتصار جان كالاس نفسه بعد موته، حيث انتصفت العدالة له بفضل جهود فولتير. ونلاحظ هنا أن فولتير المنتمى للأغلبية الكاثوليكية انتصر لواحد من الأقلية, فهو كمفكر حر يكره الظلم أيا كان مصدره. ويقول فولتير: إن الدين وُجد لنكون سعداء فى الحياة الدنيا والآخرة. فما المطلوب كى نكون سعداء فى الآخرة إلا أن نكون صالحين و متسامحين. ويدعو فولتير المسيحيين إلى أن يجعلوا من جميع الناس إخوة رغم اختلاف عقائدهم . ويقر بأن التعصب مسألة داخلية، إنه مرض متجذر فى أعماق الشعب الفرنسي، وفى أعماق عائلته الشخصقول في التسامح ية وطائفته الكاثوليكية بالذات. وفى موضع من الكتاب يقول: «فإن شئتم أن تتشبهوا بالمسيح، فكونوا شهداء لا جلادين».

بيانات الكتاب
اسم المؤلف فولتير
عدد الصفحات 192
المترجم سعيد بنكراد

كتابة تعليق

الاسم:
اضافة تعليق:
انتبه: لم يتم تفعيل اكواد HTML !

التقييم: رديء            ممتاز

التحقق

منتجات ذات صلة