كيف تتحدث عن كتاب لم تقرأه

S.R 50
الشركة :  كلمات للنشر (الكويت)
النوع :  كتاب ورقي
حالة التوفر :  متوفر
 يبدأ هذا الكتاب الصغير العجيب الذي يتميز بالذكاء والوعي الذاتي الحاد لـ”بيير بيارد”، ليقفز منه علي عملية فحص القارئ باعتباره مخلوقاً اجتماعياً. فلا ينبغي اعتبار القراءة هي اختيار للعزلة، لأنها وإن كانت تتم بصورة منفردة، إلا أنه في النهاية شخص ما هو الذي يخبرنا ما هي الكتب الجيدة وما هي الكتب السيئة، وما هي الكتب التي ينبغي أن يقرأها كل شخص. وأحياناً نكون قد قرأنا الكثير من النقد والآراء عن كتاب نظن إننا قد قرأناه، فيحل الإجماع مكان الرأي الشخصي. إن تحيزنا وتوقعاتنا تخلق “الكتاب الحاجز”، بمعنى أنه يحجب أي استنتاج آخر يمكن أن نصل إليه حتى قبل أن نبدأ. إننا نبني مكتبة داخلية محمولة وشاملة داخل أنفسنا. إنه التراكم لمثل هذه الكتب الداخلية ـ التي لا تحتاج أن تحمل الكثير من أوجه الشبه مع أصولها ـ فهي التي تصنعنا بالشكل الذي نحن عليه. ولا ينبغي علينا أن نلوم أنفسنا لأننا نسينا ما قد قرأناه. 
فإذا تحولت الأنظار إلينا فجأة عند مناقشة كتاب لم نقرأه أو كتاب نسيناه، هل نشعر بالارتباك؟ يقول بايارد لا. فكل ما نحتاج أن نعرفه هو : أين يقع هذا الكتاب في “السلسلة المتصلة التي تربط كل الكتب مع بعضها البعض”. إن الثرثرة الثقافية للنقاد والمدرسين والزملاء سوف تنير لنا العمل. فالأفكار التي نتلقاها تكفي لإنقاذنا من الحرج. إن ثلاث أو أربع حقائق عن جيمس جويس تكفي لكي نبدو مطمئنين من خلال مناقشة “يوليسيس”. فالنص يكون صحيحاً عن طريق تراكم المعاني الشائعة التي تكون في الأساس ذاتية ولا تحتاج أن تكون متماسكة ولا دقيقة. 

http://thaqafat.com/2015/07/26773/
بيانات الكتاب
عدد الأجزاء 1
اسم المؤلف بيير بيارد
الطبعة الأولى
تاريخ النشر 1438 - 2016
عدد الصفحات 260
المترجم غسان لطفي

كتابة تعليق

الاسم:
اضافة تعليق:
انتبه: لم يتم تفعيل اكواد HTML !

التقييم: رديء            ممتاز

التحقق

منتجات ذات صلة